منتديات عربكو التكنولوجي  

العودة   منتديات عربكو التكنولوجي > منتدى البرامج > تحميل البرامج الكامله download programs > برامج الامن والحماية security & safety

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-28-2008, 12:42 PM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: ღعلى حافة غمامةღ
المشاركات: 2,333
إرسال رسالة عبر MSN إلى FINESKY
افتراضي الحيوانات والحشرات.. آلة الـحرب القادمة

الحيوانات والحشرات.. آلـة الـحـرب القـادمـة






يبدو أن الأساليب قد تعددت في الحرب على الإرهاب، فبعد أن استخدمت الأسماك في الكشف عن أي اعتداءات إرهابية بمواد سامة أو جرثومية، واستخدم النحل كوسيلة في الكشف عن حقول الألغام، جاء دور الفئران لتعلن عن نفسها كعضو فعال في منظومة الحرب على الإرهاب.
فقد وصلت التقنيات الحديثة إلى حد اللعب في مخلوقات حفها الله سبحانه وتعالى بمميزات لخدمته وتسبيحه، فقد امتدت العقلية العسكرية إلي حد الحشرات والحيوانات القائمة على استفادة الإنسان منها في بعض الخدمات العادية في مجالات الزراعة والإنتاج الحيواني، لتتخذ منحى جديداً تتحكم من خلاله بالعالم مما قد ينعكس عليه بما لا تحمد عقباه.
فنجد العلماء يحاولون تطويع الفئران حتى تصبح شبه آلية يتم استخدامها في عمليات الكشف عن حقول الألغام في افريقيا، وقد بدأ الباحثون مشروع جديد لتدريب فئران على استخدام أنوفها الحساسة لخدمة البشرية فى اكتشاف الألغام.
وأشار الباحثون إلى أن حجم الفئران التى تدرب لاكتشاف مكان الألغام فى الموزمبيق كبير وهو بحجم حيوان الراكون، إلا أن المسؤولين يفكرون فى استخدام هذه الفئران فى جمهورية الكونغو وزامبيا وغيرها من البلدان التى تكثر فيها الألغام.
ودربت الفئران على القيام بحفر التراب كمؤشر عن أنها تشتم رائحة بخار منبعث من الألغام ،ويتم إنزال تلك الشبكة المعدنية العملاقة لتغطي مساحة من الأرض يشك أن تكون بها ألغام.

وكلما تمكن فأر من التعرف على لغم، كتب الكمبيوتر، أو حتى المراقب الآدمي، رقم المربع أو الخانة التي بها الفأر وإذا تم رفع الشبكة، أمكن التعرف بدقة ويسر على أماكن الألغام، وعندما يتبين أن حاستها صدقت تكافأ بقطعة حلوى أو حبة بندق.
وتتميز هذه السلالة من الفئران بالذكاء وقوة الشم وخفة الوزن، ويقول القائمون على المشروع "إن تلك الفئران تعطي نتائج أفضل بكثير من النتائج التي تعطيها الكلاب، ويعود ذلك إلى خفة وزنها فوق اللغم وإلى رخصها.
والطريقة التي يتم استعمالها مع الفئران سهلة ولكنها في ذات الوقت فعالة، إذ يتم وضع الفئران في خانات مربعة تشكل في مجموعها شبكة كبيرة من المربعات المرقمة.

ويدرب الفأر ليس فقط على شم اللغم، بل على الحفر حوله بأيديه الصغيرة وذلك كعلامة مؤكدة على وجود اللغم.
يذكر أن فكرة تدريب الفئران خرج بها البلجيكى "بارت ويتجنز" عندما كان موجوداً فى إفريقيا حيث كان يتفقد الألغام الأرضية.

وكان قد أعلن باحثون أن جمعية خيرية في بلجيكا تدرب الفئران على كشف أماكن الألغام الأرضية وحصلت على تمويل قدره 500 ألف جنيه إسترليني لتمويل مشروعها.
وأشار الباحثون إلى أن الفئران قد تدربت على نبش الأرض بمخالبها عندما تعثر على موقع فيه ألغام ومواد أخرى لم تنفجر وتتسبب في مقتل أو تشويه نحو 20 ألف شخص سنوياً.
وأوضح الباحثون أن الجمعية الخيرية البلجيكية "أبوبو" كانت قد بدأت مبادرتها لتدريب الفئران منذ عشر سنوات في أفريقيا لأنها متكيفة تماماً مع الظروف المعيشية هناك وحيث يوجد هناك ملايين الألغام المخلفة من الحروب السابقة.
وأضافت أن من أسباب استخدام الفئران أنها أقل تعرضاً للأمراض من الكلاب المستخدمة وأسهل في التدريب والنقل ويستغرق تدريب الفئران الأفريقية ذوات الجُرُب عاما، في المتوسط، وحاسة الشم الحادة لديها هي مفتاح نجاحها.
كما قررت الحكومة الأوغندية بالتعاون مع شركة بلجيكية متخصصة في تدريب الفئران الكشف عن الألغام عن طريق الفئران.
ويمكن للفئران إزالة الألغام من أرض مساحتها‏100‏ متر مربع خلال‏20‏ دقيقة‏,‏ وتقوم الفئران بهذه المهمة التي يحتاج الخبراء فيها إلى يومين كاملين.
وأشار كريستوف كوكس رئيس مجموعة أبوبو البلجيكية لإزالة الألغام‏,‏ إلى أن هذه الفكرة تقوم علي استخدام الفئران الأفريقية العملاقة التي تعيش ثمانية أعوام وتتمتع بحاسة شم قوية وهي خفيفة الوزن‏,‏ بحيث لايمكنها تفجير لغم‏.
النحل يكشف عن الألغام




وقد بداية القضية عندما استغل علماء أمريكان بجامعة بيل الأمريكية قدرات الحشرات في التصرف، لدى البحث عن طعامها، ومواجهة المخاطر، فقاموا بغسل أدمغة الحشرات بأشعة ليزر حيث استغلالها وتسخيرها لأعمال يرغبوها وحدهم، وبات من الممكن توجيههم عبر مسدسات الليزر للتحكم في الملايين من جموع النحل الأفريقي القاتل على سبيل المثال ومن ثم توجيهها إلي مدرسة أو مستشفي أو قاعدة عسكرية فيطلقون لها العنان لشن الهجمات الشرسة الشاملة لتقتل وتصيب الآلاف من البشر وتدمر الممتلكات.
بالطبع استقبلت هذه الأخبار باستياء من جهة ورعب من جهة أخرى حيث أن المأساة سوف تبدأ بمعجزة علمية وتنتهي بأشنع صور الاستغلال، وقد أكد ويليام واطس خبير الأمن الوطني، على أن نبأ الاختبارات التجريبية التي أجريت في جامعة ييل أنباء "كارثية" و"غير سارة"، راسماً صورة قاتمة ومأساوية للوضع مشيراً إلي أبعد مما تخيله العلماء.

ومن المؤسف أن العلماء اعتقدوا أنهم بذلك حققوا مزيداً من التقدم والارتقاء في المعارف الإنسانية، متناسيين أنهم توصلوا إلي تقنية من شأنها تهديد أسلوب حياتنا إن هي وقعت في أيدي مجرمين سفلة.
وقد أعلن باحث من كرواتيا عن نجاحه في استخدام النحل المدرب مع مادة "تي إن تي" للكشف عن الألغام، وذلك بعد 9 سنوات من البحث المتواصل.
وأوضح البروفيسور نيكولاي كيز، من جامعة زجرب، أنه ربى النحل مع المادة المتفجرة " تي إن تي" لكي يدربه بعد ذلك على اكتشاف رائحتها تلقائيا، حيث لا يحتاج النحل إلا إلى 4 أيام من التأقلم مع الـ"تي إن تي" كي يكتمل تدريبه على كشفها.
وقد نجح بالفعل النحل ـ الحساس لرائحة المادة المتفجرة ـ في الكشف عن حقول الألغام التي خلفتها حرب البلقان 1991 - 1995، والتي خلفت أكثر من 250 ألف لغم مضاد للأشخاص والآليات في حين فشل الأنسان في الكشف عنها.
وقد أودت هذه الألغام بحياة 450 فردا، كما أدت إلى إصابة أكثر من 1800 شخص خلال السنوات الـ12 الماضية، وهناك مساحة شاسعة تقدر بنحو 1100 كيلومتر مربع تعتبر من المناطق الخطرة المزروعة بالألغام وتشكل 2 في المائة من مساحة كرواتيا.
أسماك القرش جواسيس خفية




وكان خبراء وزارة الدفاع الأمريكية قد خططوا لتحويل أسماك القرش إلى "جواسيس خفية" قادرة على اقتفاء أثر السفن دون رصدها، حيث كانوا يرغبون في التحكم عن بعد في هذه الأسماك من خلال زرع موصل كهربائي في أدمغتها.
ويهدف هذا المشروع، الذي تم تمويله من قبل هيئة أبحاث المشروعات المتطورة بوزارة الدفاع، إلي استغلال القدرة الطبيعية لأسماك القرش في شق عباب المياه واستشعار التغيرات الكهربية وتعقب الأثر الكيميائي، كما يهدف أيضاً إلي الاستفادة من أحدث التطورات في تكنولوجيا الزرع الدماغية التي وصلت بالفعل إلى حد تمكن العلماء من السيطرة على وتوجيه حركات الأسماك والجرذان والقردة.
وذلك من خلال عمليات الزرع العصبية التي تتكون من سلسلة من الموصلات الكهربية يتم زرعها في دماغ الحيوان، بحيث يمكن استخدامها في التأثير على مختلف المناطق الوظيفية فيه.
البنتاجون والحشرات

بالإضافة لاختلاق وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" طرقاً حديثة وأساليب مبتكرة تهدف إلي الحفاظ على التطور التقني العسكري للولايات المتحدة، فنجد العلماء المختصين بالوزارة يحاولون الاستفادة من مراحل تطور الحشرات ومحاولة تطويعها لأن تصبح شبه آلية حتى يتم استخدامها للكشف عن بعض المواد الكيماوية، بما فيها تلك التي تدخل في تركيب القنابل.
وتقوم هذه الفكرة، التي جاءت ضمن أفكار "وكالة أبحاث المشاريع الدفاعية المتقدمة"، على زرع رقائق لأنظمة إلكترونية في جسم الحشرة عندما تكون في مرحلة الخادرة "وهي المرحلة في تطور الحشرة بين اليرقة والحشرة الكاملة".
وقد طلبت الوكالة من الجهات المعنية والمهتمة تقديم أفكار خلاقة في إطار هذا المشروع، حيث تعتقد أنه يمكن الاستفادة من مراحل نمو حشرات مثل اليعسوب والعثة أو الفراشات لإنشاء جيش من الحشرات شبه الآلية، تقوم بإرسال رسائل بث إلى مركز خاص للتحكم .
نبات معدل وراثياً يكشف عن الألغام




وقد تمكن فريق بحثي أمريكي من جامعة فلوريدا يشارك فيه باحث مصري من استنباط نبات مهندس وراثياً قادر علي كشف الألغام بصورة بسيطة‏.
وأشار الفريق إلى أن هذا النبات الذي يدعى " ارابيدوبسيس‏"‏ لديه القدرة علي الإحساس بوجود مادة "‏T.N.T‏" وهى المكون الأساسي للألغام فتتلون أوراقه إلي اللون الأحمر‏,‏ مما يكشف عن وجود لغم تحته،‏ ويمكن زراعته في أي مكان بالعالم وهو قادر علي تحمل جميع الظروف المناخية‏,‏ ويتم نثر بذوره من الجو ويتميز بسرعة النمو حيث ينمو في خلال‏10‏ أيام من زراعته‏,‏ ويمكن رصد التغيرات التي تطرأ علي لون النبات بصور الأقمار الصناعية‏.‏
وأوضح طارق عبد الرءوف البشير أستاذ الكيمياء الحيوية المساعد بقسم البيولوجيا الجزيئية بمعهد الهندسة الوراثية بجامعة المنوفية، أن ‏الهدف الأساسي من هذه الدراسات هو تعديل النباتات وراثياً بأسلوب الهندسة الوراثية لتكون قادرة علي الإحساس بوجود مادة "‏T.N.T‏" بالتربة الأرضية‏,‏ حيث يمكن لهذه النباتات المزروعة في مناطق تحتوي على ألغاماً أن تشعر جذورها بوجود مادة "‏T.N.T‏" في التربة فتنتج بروتيناً أو إشارة معينة تنتقل إلي الجين المسئول عن لون الأوراق فيتغير لون الورق إلي الأحمر القرمزي‏,‏ وبالتالي يكون ظهور الأوراق الحمراء القرمزية دلالة علي وجود ألغام أرضية‏.‏
__________________
[CENTER][FONT=Comic Sans MS][SIZE=6][COLOR=blue]للتنويه :[/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]
[CENTER][SIZE=4][COLOR=darkorchid]1- أنا بريء ممن يستخدم أحد البرامج الموجودة في مواضيعي فيما يغضب الله عز وجل[/COLOR][/SIZE][/CENTER]
[CENTER][SIZE=4][COLOR=#ff00ff][/COLOR][/SIZE] [/CENTER]
[CENTER][IMG]http://www.zyzoom.org/vb/image.php?u=217&type=sigpic&dateline=1229082047[/IMG][/CENTER]

[CENTER][URL="http://www.3rbco.com/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.sndoqy.com%2F"][IMG]http://www.sndoqy.com/uploads/ecc713a628.gif[/IMG][/URL][URL="http://www.3rbco.com/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.alexa.com%2Fdata%2Fdetails%2Fmain%3Furl%3Dhttp%3A%2F%2Fwww.3rbco.com"][IMG]http://xsltcache.alexa.com/site_stats/gif/s/a/d3d3LjNyYmNvLmNvbQ==/s.gif[/IMG][/URL][/CENTER]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-29-2008, 06:49 AM
الصورة الرمزية نووني
:: مشرفة سابقة ::
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: جده
المشاركات: 3,205
افتراضي

يعطيك العافيه
__________________
[URL="http://www.3rbco.com/vb"][IMG]http://www.3rbco.com/upload/uploads/images/%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%83%D9%88-61dcf9fbf1.gif[/IMG][/URL]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-29-2008, 09:15 AM
الصورة الرمزية فلسطيني أخضر
:: مشرف سابـق ::
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في دارنا
المشاركات: 2,095
إرسال رسالة عبر MSN إلى فلسطيني أخضر
افتراضي

مشكوووووووووور
الله يسلم ايديك
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اللاسلكية, الشبكة, الوايرلس, بالصور, حماية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية حماية الشبكات اللاسلكية من الاختراق والتجسس فلسطيني أخضر برامج الامن والحماية security & safety 4 02-03-2009 07:22 PM
برنامج Network Assistant للتحدث عبر الشبكة بدون انترنت }{المــوهــوب}{ تحميل البرامج الكامله download programs 1 02-01-2009 10:47 AM
مايكروسوفت بنظام حماية جديد ملًك روحي اخبار التقنية و التكنولوجيا 4 11-26-2008 04:17 PM


الساعة الآن 05:35 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir